كثيرا ما نسمع حديث من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة يقصد صلاة التراويح، فكيف يكون الحديث في صلاة التراويح والثابت عند أهل الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل التراويح إلا بضع ليال ثم ترك صلاتها جماعة معهم خشية أن تفرض على الناس، حتى جمعهم عمر رضي الله عنه مرة أخرى في صلاة التراويح فكيف يكون الحديث في صلاة التراويح التي لم يستمر النبي صلى عليه وسلم على صلاتها جماعة أصلا

0 معجب 0 شخص غير معجب
سُئل مايو 10، 2021 في تصنيف منوعات بواسطة المعرفة القصوى
كثيرا ما نسمع حديث: (من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة) يقصد صلاة التراويح، فكيف يكون الحديث في صلاة التراويح والثابت عند أهل الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل التراويح إلا بضع ليال ثم ترك صلاتها جماعة معهم خشية أن تفرض على الناس، حتى جمعهم عمر رضي الله عنه مرة أخرى في صلاة التراويح؟! فكيف يكون الحديث في صلاة التراويح التي لم يستمر النبي صلى عليه وسلم على صلاتها جماعة أصلا؟

 الإجابة:
 وما الذي يمنع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الحديث في الأيام التي صلى فيها بأصحابه صلاة التراويح؟! ولا يشترط أن يستمر في التراويح جماعة مدة طويلة ليقول لهم هذا الفضل، ولا يمنع أن يخبره الله سبحانه أن أمته سيحيون هذه السنة بعد موته وبعد زوال العذر الذي منعه من الاستمرار فيها جماعة (وهو خشية أن تفرض عليهم)، وهذا لفظ الحديث بتمامه لتعرف مناسبته، والظرف الذي قيل فيه:

عن أبي ذر رضي الله عنه قال : صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان، فلم يقم بنا شيئا من الشهر، حتى بقي سبع، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل، فلما كانت السادسة لم يقم بنا، فلما كانت الخامسة قام بنا، حتى ذهب شطر الليل، فقلت : يا رسول الله، لو نفلتنا قيام هذه الليلة ؟ قال : فقال : "إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف حسب له قيام ليلة". قال : فلما كانت الرابعة لم يقم، فلما كانت الثالثة جمع أهله ونساءه والناس، فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح. قال : قلت : وما الفلاح ؟ قال : السحور. ثم لم يقم بنا بقية الشهر. رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه، وإسناده صحيح.

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
تم الرد عليه مايو 10، 2021 بواسطة المعرفة القصوى
كثيرا ما نسمع حديث: (من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة) يقصد صلاة التراويح، فكيف يكون الحديث في صلاة التراويح والثابت عند أهل الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل التراويح إلا بضع ليال ثم ترك صلاتها جماعة معهم خشية أن تفرض على الناس، حتى جمعهم عمر رضي الله عنه مرة أخرى في صلاة التراويح؟! فكيف يكون الحديث في صلاة التراويح التي لم يستمر النبي صلى عليه وسلم على صلاتها جماعة أصلا؟

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
مرحبًا بكم إلى المعرفة القصوى، الذي يقدم لكم حلول كافة المنهج الدراسي للعام 1442 حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...